السبت، 15 نوفمبر، 2008

كلام جوايا لشوية ستات واللى هتزعل وتنكر تبقى من الشوية الباقين



انا حبت أغير جو المدونة البائس

جو الوجع والاحتياج

وقولت اكتب شويه كلام عن النساء

وكل دى اراء كتبها مش نقلها

وكل رأى فيهم متوجه لأمرأه فى خيالى

أعرفها او معرفهاش

المهم انها موجودة وعايشة بينا

المرأه:

قبل أن تحب

ترى قوة الرجل أجباروتسلط وتحكم واجبارعلى طاعته

بعد أن تحب

ترى قوته حماية لها

قبل أن تحب

ترى ضرورة موافقته على كل أمورها ظلم وأفتراء

بعد أن تحبه

تراه أهتمام وخوف عليها

قبل أن تحب

ترى تدخله فى نوع لبسها وعملها وسهرها قهر لها

بعد أن تحبه

تراه غيرة ونخوه ورجوله وحب لها

قبل أن تحب

ترى جمال حياتها فى عملها وكيانها

بعد أن تحبه

تتمنى نجاجه قبل نجاحها وكيانها لا يكتمل الا باكتمال كيانه

قبل أن تحب

لاتقبل ان تتحمل وتتصورفكرة ان تشاركها أمرأه اخرى حبيبها

بعد ان تحبه

تتحمل ان تشاركها أمرأه وأثنين لاكن يبقا معها من تحبه ولا يفارقها


الحب جزئ من حياة الرجل وكل حياة المرأه

المرأه: ما تقوله وما تفعله

تهاجم الدنيا كلها لأنها تقول أن المرأه تحتاج الرجل فى أزمتها



وعندما تواجها أى أزمة تجرى وتحتمى بأقرب رجل لها

تريد المساواه بالرجل فى كل شئ

ولو تساوت تطلب منه يكون مسئول عنها فى كل مطلبات حياتها

ترى ما تتصوره ظلم للطبيعة وللعادات

وللديانات لها من فرض حمايه لها من الرجل

ولا ترى هذا الظلم للطبيعه والعادات وللديانات على الرجل

من الفرض والواجب على الرجل لكى يفعل ذالك

تهاجم الرجل البسباس الوقح بتاع الستات

لاكنها تحلم بيه وتتمنى الفوز بقلبه دون بقية النساء


ممكن ان تتهاون وتتحمل خيانة الرجل لها مع كثير من النساء

لاكن تتحفز وتتصارع معه اذا فكر ان يتزوج امرأه


كلمة لستات من المريخ


لماذا لا ترى وتحبى طبيعتك ونتعايشى معها


ترى ما وجب عليك أن تتحمليه


وما رحمتك الطبيعه من تحمله

وجعلت الرجل يتحمله

كونى أمراه على طبيعتك

كما يتقبل الرجل طبيعته

لأن من المستحيل ان تصبح المراه كالرجل

وان يصبح الرجل كالمراه

يا......... عالم

;

مدوناتى واللى فيها أتفضلوا (حسام)